تعرف على المخطط الإخواني الجديد الذي يستهدف سقطرى 

الجمعة 01-03-2019 17:56

تعرف على المخطط الإخواني الجديد الذي يستهدف سقطرى 

كتب

بدأ الإخوان عبر ذراعهم “حزب التجمع اليمني للإصلاح” في اليمن بإستهداف جزيرة سقطرى بكافة الطرق والوسائل المتاحة ،الغزو العسكري كان الخيار الأول للجماعة ، عبر أخطبوط  علاقاتهم وتوغلهم في حكومة هادي وسيطرتهم على القرارات الرئاسية ، قاموا بتجهيز الألوية العسكرية تمهيدًا لإرسالها إلى سقطرى، ظاهرها حماية الجزيرة والحفاظ على السيادة ،وباطنها فرض الأمر الواقع وتوسع نطاق سيطرتهم الجغرافية والخروج من مأرب ووداي حضرموت إلى أرض جديدة والذخر بورقة رابحة في إي تسويات للمرحلة القادمة.

 

وعي المجتمع السقطري من جانب ، والوجود الإماراتي من جانب آخر أفشل المخطط الإخواني في وقت أكد مراقبين أنه مناسبًا وقضى على الأحلام الإخوانية في مهدها ودمر الأطماع وأجبرهم على تغيير الخطط .

 

  • مرحلة جديدة

بعد الفشل الذريع للمخطط ،أتبع الإخوان أساليب جديدة ومبتكرة،تمكنهم من الإستيلاء على الأرخبيل بطريقة غير عسكرية،من خلال ثلاث مراحل رئيسية

الأولى:

تمثلت في إحضار قوات عسكرية إلى جزيرة سقطرى.
جلب القوات عبر البحر عن طريق السفن المجهزة للمهمة.
دخول القوات بلباس مدني وبحجة العمالة واللجوء.

 

من خلال هذه المرحلة تتشكل نواة القوات التي ستحتل الجزيرة في الوقت الذي تراه الجماعة الإخوانية مناسبًا

الثانية:

الإستيلاء على المجلس التنفيذي والسلطة المحلية بالكامل عن طريق عزل مدراء العموم السابقين وإستبدالهم بمدراء ينتمون إلى الحزب الإخواني “الإصلاح”.

 

من خلال هذه المرحلة تتم السيطرة  الإدارية بغطاء حكومة هادي الشرعية  وإقصاء الكوادر السقطرية ، ليتشكل الترابط بين مراحل الخطة الإخوانية المرسومة .
ولعل آخر المستهدفين في هذه العملية الإقصائية الأستاذ سالم داهق الإداري  السقطري الذي وصف بالمحنك
وصاحب الخبرة والمعرفة والتجربة الإدارية الطويلة الذي حاز على محبة المجتمع السقطري.

 

المرحلة الثالثة:

الاستيلاء على الجمعيات المدنية والأهلية والأنديه الرياضية من خلال  فرض القوانين التعسفية والممارسات التعسفية والمحسوبية .

التدخل في أعمال الإتحاد العام لكرة القدم وفرض إنتخابات عدت لها الجماعة الإخوانية في وقت مسبق لتمكين عناصرها في الإتحاد الكروي والمؤسسات الإجتماعية في عموم الأرخبيل.

 

1 ...continue 2 ...continue 3 ...continue

المصادر:   [ + ]

اضف تعليق